أضيف في 4 يوليوز 2017 الساعة 16:36

مدخل إلى فلسفة العلوم في سلسلة إضاءات


تقرير اللقاء السابع من الدورة الأولى لمشروع "إضاءات حول مشاريع فكرية مغربية"

احتضن مقر مركز الدراسات والأبحاث الإنسانية –مدى- اللقاء السابع والأخير من قراءات في المشروع الفكري للراحل محمد عابد الجابري، والذي يأتي في إطار مشروع: "إضاءات حول مشاريع فكرية مغربية" الذي أطلقه مركز مدى خلال هذه السنة وكانت البداية مع فكر الجابري. لقاء يوم السبت 03 شتنبر 2016 كان قراءة في كتاب: "مدخل إلى فلسفة العلوم" والتي قدمها الأستاذ عبدالعالي صابر وتميز اللقاء بتسيير الأستاذ محمد سعيد الزاو.

تحدث الأستاذ صابر في بداية مداخلته عن إشارات الجابري في مقدمة الكتاب إلى أن العالم العربي الإسلامي متخلف عن ركب الفكر العلمي، سواء على مستوى التقنية، أو مستوى التفكير، في الوقت الذي لا تزال فيه الدراسات الفلسفية في هذا العالم منكبة على اجترار آراء وموضوعات ميتافيزيقية. وقد استعرض الباحث عبدالعالي صابر في مداخلته أهم محاور الكتاب من تطور الفكر الرياضي والعقلانية المعاصرة معرجا على تخصيص وقت مهم للحديث عن كل مبحث على حدة، متحدثا بشكل مستفيض عن الرياضيات الكلاسيكية والهندسات اللاأوقليدية والمنهاج الأكسيومي، ثم الحديث عن الرياضيات والتجربة العقلانية المعاصرة، ليفصل الحديث حول المنهاج التجريبي وتطور الفكر العلمي، مبرزا خصائص المنهج التجريبي.

وقد عرف اللقاء مداخلات الحاضرين التي أغنت النقاش وسبرت أغوار مباحث ضمن الكتاب، ليختتم اللقاء بدعوة الحاضرين إلى المشاركة في الاستطلاع الذي أطلقه مركز مدى في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" حول الشخصية الفكرية التي ستكون محور الدورة الثانية من مشروع "إضاءات حول مشاريع فكرية مغربية".

 

 

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا