أضيف في 6 مارس 2020 الساعة 13:16

الشباب المغربي والقيم : بين الثبات والتغير



تعمد الأستاذة الباحثة "هناء شريكي" في هذه الدراسة إلى تناول مجموعة من الدراسات التي اشتغلت فيها السوسيولوجيا المغربية، على امتداد نصف قرن تقريبا، على قضايا الشباب، وتعرض الباحثة هذه الدراسات عرضا نقديا، بحيث يمكن أن يعكس المؤشرات والعوامل الدالة على حجم التغيرات الاجتماعية، ودرجة تأثيرها في القيم المسيرة للمجتمع، وتصنف الباحثة هذه الدراسات بناء على موضوعاتها إلى محاور شتى، يمكن اختيار الحقول القيمية التالية كمعلم للتصنيف:

•الأسرة والزواج: يتعلق هذا المحور بالتعرف على مواقف الشباب من الزواج، السن المثالي عند الزواج الأول، الشريك المثالي، إلخ، وما يرتبط بها من قيم تنتظم وفقها العلاقات الزواجية، علاقة الآباء بالأبناء والروابط القرابية.

•العمل: يرتبط هذا المحور بدراسة مختلف التمثلات المتصلة بالعمل، كقيمة اجتماعية، الشغل المثالي، الأجر والمبادرة الحرة.

•الدين: نتوخى من خلال هذا الشق من البحث دراسة علاقة الشباب بالدين، مع التركيز على سجلين مختلفين: الدين الرسمي، والدين الشعبي.

•المشاركة السياسية والجمعوية: يتعلق الأمر بدراسة القيم المرتبطة بالمشاركة في الشأن العمومي، عبر قياس مجموعة من المؤشرات، كالمشاركة في الاستحقاقات الانتخابية، الانخراط بالأحزاب السياسية، الجمعيات، النقابات، إلخ.

 

 

 

 

للاطلاع على الدراسة كاملة

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا