أضيف في 8 يوليوز 2019 الساعة 14:26

الشباب والأحزاب السياسية: رؤى شبابية حول الممارسة الحزبية بالمغرب



نظم مركز الدراسات والأبحاث الإنسانية –مدى، يوم السبت 07 يوليوز 2019 ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال، مائدة مستديرة حول موضوع "الشباب والأحزاب السياسية: رؤى شبابية حول الممارسة الحزبية بالمغرب"، بمشاركة شباب منتمين لأحزاب سياسية متباينة المرجعية وأكاديميين.


أكدت مداخلات المشاركين على أن ضمان مشاركة سياسية وازنة للشباب لا تتأتى إلا بتبويئهم المسؤولية في صنع القرار بالأحزاب السياسية، كما أشارت المداخلات إلا أن المشاركة السياسية لا يمكن حصرها في الانتخابات، بل هناك أشكال مختلفة من المشاركة يظهر فيها الشباب حيويته ورغبته في التغيير، وهو ما يتماشى ونضالات الشبيبة المغربية عبر التاريخ المغربي منذ ما قبل الاستقلال والنضال من أجل التحرر ثم مرحلة البناء والانخراط الواعي والمسؤول للشباب، وصولا إلى لحظة 20 فبراير وما تلاها من نضالات كان فيها الشباب حاضرا، ولا أدل على ذلك –حسب المتدخلين- أكثر من كون المعتقلين على خلفية الحراكات الاجتماعية الأخيرة كلهم شباب.


رفضت مداخلات هذا اللقاء المزاعم التي تروج لعزوف الشباب عن المشاركة السياسية، وقامت بتشريح الممارسة الحزبية بالمغرب، مؤكدة على أن الشباب سيكون منخرطا وفاعلا في الأحزاب السياسية عندما يلمس استقلالية قرار هذه المؤسسات، وعندما ترفع الدولة يدها عن الأحزاب السياسية وتتعهد برعاية الانتقال الديمقراطي الذي يضمن أرضية انطلاق للأحزاب متساوية.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا