• الرئيسية | أجندة مدى | رقم المادة :252 الزيارات:418

العنف و المدينة

ملصق النشاط


في إطار رصده لمظاهر العنف التي أصبحت تتفاقم بشكل كبير في المدن المغربية، ينظم مركز الدراسات والأبحاث الإنسانية - مدى يوم السبت فاتح أكتوبر على الساعة الثالثة بعد الزوال، مائدة مستديرة تحت عنوان: "العنف والمدينة" وستعرف مشاركة مجموعة من الأساتذة الباحثين المنتمين لمختلف المدن المغربية.


------- أرضية اللقاء -------------------------------------------------
يعتبر التحضر من أبرز المظاهر التي برزت في النصف الثاني من القرن العشرين.
ففي الفترة الواقعة بين الستينات و التسعينات من القرن الماضي تجاوز عدد سكان المدن
في العالم ألفا و خمسمائة مليون نسمة. و من المتوقع أن يرتفع عدد سكان المراكز
الحضرية الرئيسية خلال السنوات العشرين القادمة إلى ما يزيد على ثلاثة بلايين و نصف
البليون من البشر. وكان لهذا النمو السكاني المتسارع في المدن أثر على عادات الأفراد و
أنماط سلوكهم و تفكيرهم.
ومن الملفت للنظر أن التوسع الهائل للمدن ارتبط لدى كثير من الباحثين
الاجتماعيين بمظاهر العنف التي أفرزتها ديناميات المجالات الحضرية، كالجريمة وشغب
الملاعب والعنف المدرسي والتحرش الجنسي و غيرها من الأنماط الخفية و العلنية،
الرمزية و المادية التي تعبر عن نفسها، نتيجة التجليات الاجتماعية لتفاعل فئات عريضة،
مختلفة ثقافيا و متفاوتة اجتماعيا داخل مجال المدينة .
وفي إطار سعي مركز مدى للكشف عن التفاعل الموجود بين المدينة و مظاهر
العنف من خلال التطرق لشروط إنتاج العنف الحضري، ومعرفة خصائصه و محدداته،
وأبرز أنماطه، و ذلك في رصد لتفاعل العنف الحضري مع أبعاد اقتصادية و اجتماعية و
سياسية و ثقافية داخل المدينة المغربية. لذلك، فإن المركز يعتزم تنظيم مائدة مستديرة،
تحمل عنوان العنف و المدينة، وذلك يوم 1 أكتوبر 2016 بمدينة الدار البيضاء.

 


مقبول مرفوض 54

أضف تعليقك




من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص والابتعاد عن التحريض الديني والطائفي أو العنصري...