• الرئيسية | التفاصيل | رقم المادة:260 الزيارات:943

دعوة للمشاركة بأوراق بحثية حول مخرجات و مآزق الإنتخابات التشريعية الأخيرة

___________________________________________________

مجلة رهانات : مائدة الإنتخابات التشريعية الأخيرة


أرضية مائدة مخرجات و مآزق الإنتخابات التشريعة الأخيرة

      ليست الظاهرة الانتخابية في المغرب ظاهرة سكونية، بل إن ديناميتها تجعلها في صلب التحولات القانونية والتنظيمية والثقافية التي يشهدها المجتمع المغربي، والتي لها وقع مباشر على المسار الانتخابي. لذلك، يستوجب فهم المسار الانتخابي المغربي إدراك التحولات الداخلية -القانونية والتنظيمية - والخارجية -الثقافية والإقليمية والعالمية - المساهمة في تشكيل الظاهرة الانتخابية في المغرب.

      من المعلوم أن التحولات التنظيمية والقانونية وصلت إلى درجة  تخفيض سن التصويت إلى ثمانية عشرة سنة، وفتح وسائل الإعلام العمومي في وجه الأحزاب السياسية أثناء الحملة و خارجها، وتوسيع ملاحظة الانتخابات ليشارك فيها ملاحظون دوليون. فرغم كل هذه المتغيرات إلا أن الظاهرة الانتخابية في المغرب مازالت تعيد إنتاج سلوك "تقليداني" في صفوف الناخبين والمرشحين، يتغذى على الرواسب الثقافية.  

      تستلزم مقاربة الظاهرة الانتخابية وفق هذا المنظور وضعها في إطار مختبر بحثي يسلط الضوء على تفاعل السلوك و المسار الانتخابي للمغاربة مع ديناميات الحقل السياسي المغربي، وتأثير المتغيرات الجيوسياسية على مخرجات الظاهرة الإنتخابية. كما لابد في هذا السياق من فهم المأزق الانتخابي الذي أسفرت عنه مخرجات الانتخابات التشريعية الأخيرة؛ مأزق اكتملت صورته من خلال ضعف المشاركة في الانتخابات، وصورية التسويق السياسي للبرامج الانتخابية، ومحدودية دور الانتخابات في تجسيد إرادة المجتمع . 

      محدودية دور الانتخابات، يستلزم التفكير في بنية النظام السياسي المغربي على ضوء المقتضيات الدستورية الجديدة، وإدراك الآليات الداخلية التي تستند إليها المؤسسات الحزبية باعتبارها الآليات المنتجة للوائح الانتخابية. هذا يحيل على الديناميات الداخلية في صفوف الأحزاب، وأثرها على صناعة اللوائح الإنتخابية، والاعتبارات الموضوعة من أجل اختيار المرشحين المحتملين، وكذا كيفية صناعة لائحتي كل من الشباب والنساء داخل الأحزاب السياسية.

      فالتجاذب العلني بين وزارة العدل و وزارة الداخلية حول الإشراف القبلي و البعدي على العملية الانتخابية، يسائل قدرة الدولة على التخلص من أحادية الإشراف الانتخابي، وكذا الآليات الموضوعة من اجل ضمان إشراف مستقل و مشترك بين وزارة العدل ووزارة الداخلية. فعملية الإشراف المشترك تقود إلى التفكير في كيفية إعداد اللوائح الانتخابية و تقطيع الدوائر الانتخابية، نظرا لتلازمهما مع مسألة "النزاهة الانتخابية".

       للإحاطة بمختلف أبعاد الانتخابات التشريعية الأخيرة، ينظم  مركز مدى مائدة مستديرة تحاول تسليط الضوء على الأسئلة التالية :  ما هي مخرجات و مآزق الانتخابات التشريعية الأخيرة ؟ وما هي السيرورة التي تحكم المسار الانتخابي المغربي ؟ هل هي سيرورة قائمة على القطائع أم أنها سيرورة إمتدادات ؟ وما هي تجليات القطائع و الامتدادات إن وجدتا ؟ و ما هي الصيغ المقترحة من أجل تجاوز المأزق الانتخابي المتمثل في ضعف المشاركة ؟ وإلى أي حد ساهمت المتغيرات القانونية و التنظيمية الجديدة في تجاوز مآزق الانتخابات المغربية ؟

       ما هي الدلالات السياسية للقطبية التي أفرزتها مخرجات الانتخابات الأخيرة ؟ فهل هي قطبية تجسد التطلعات الاجتماعية  أم أنها قطبية تخدم رهانات سياسية مرحلية ؟ و ما أثر نمط الاقتراع على طبيعة نتائج الانتخابات الأخيرة ؟ و لماذا سارعت العديد من الأحزاب لانتقاد نمط الاقتراع اللائحي ؟ فهل وصل هذا النمط إلى نهايته أم أنه نمط يستجيب لخصوصية التعددية السياسية في المغرب ؟

      ما المنطق الذي يحكم مفاوضات تشكيل الحكومة ؟ هل هو منطق أيديولوجي صرف أم أنه منطق برغماتي ظرفي ؟ وكيف سيعبر هذا التحالف عن برنامجه الحكومي ؟ وهل البرنامج الحكومي سيظل رهين التحالفات الحكومية أم أنه سيأخذ بعين الاعتبار احترام إرادة الناخبين ؟ وما هي التدخلات العلنية    و الخفية على مستوى توزيع الحقائب الوزارية بين أحزاب التحالف الحكومي ؟

 

ستحاول المائدة المستديرة التطرق للمحاور التالية :

  • أنماط التسويق السياسي أثناء الحملات الانتخابية
  • تشكيل الكتلة الناخبة  وطبيعتها
  • صناعة اللوائح الانتخابية في صفوف الأحزاب السياسية
  • مخرجات العملية الانتخابية
  •  منطق التحالفات الحكومية
  • الإشراف على العملية الانتخابية و مراقبتها
  • مآزق الانتخابات المغربية

شروط المشاركة :

  • على كل مشارك اختيار محور من المحاور أو اقتراح محور جديد على اللجنة المنظمة.
  • يفتح باب المشاركة في وجه الباحثين الذين يرغبون في تقديم قراءات في كتب تعالج موضوع المائدة المستديرة.
  • لغة المائدة المستديرة هي اللغة العربية.
  • لابد من ملء استمارة التسجيل المرفقة.
  • تقديم الملخصات: من 500 إلى 700 كلمة بما في ذلك عنوان المداخلة، الإشكالية المطروحة، منهجية البحث و الأفكار الرئيسية.
  • ترسل مشاريع المداخلات وجوبا على العنوان الإلكتروني التالي:
  •  

  جدول المواعيد:

  • الموعد النهائي لإرسال الملخصات:20 نونبر 2016
  • إعلام بنتائج التقييم: 25 نونبر 2016
  • آخر موعد لقبول النص النهائي هو: 30 دجنبر 2016

معلومات عامة :

سيتم نشر أعمال المائدة المستديرة في ملف عدد خاص بمجلة رهانات الصادرة عن مركز مدى للدراسات و الأبحاث الإنسانية.

لكل استفسار يرجى الاتصال :

مركز الدراسات والأبحاث الإنسانية –مدى-

Center for Humanities Studies and Research -MADA-

البريد الالكتروني: centremada98@gmail.com

الهاتف الثابت والفاكس: 00212522224227

الهاتف النقال: 00212675251470 / 00212677158339

الموقع الالكتروني: http://www.madacentre.ma

موقع تلفزة مدى: www.madatv.ma

 

 

 

 

 

 

استمارة المشاركة:

 

 

 

الاسم واللقب: 

الجنسية:

المهنة: ( أستاذ،باحث ،طالب دكتوراه ،مكوّن،إداري، الخ...)

البريد الالكتروني:

المؤسسة:(الجامعة/المعهد/الهيئة...)

الهاتف: 

البريد الالكتروني:

عنوان المداخلة: 

ملخص المداخلة:

 

 


مقبول مرفوض 128

أضف تعليقك




من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص والابتعاد عن التحريض الديني والطائفي أو العنصري...