أضيف في 4 يوليوز 2017 الساعة 17:36

المغرب العربي أي دور للمجتمع المدني في التنمية والديمقراطية ؟


المغرب العربي أي دور للمجتمع المدني في التنمية والديمقراطية ؟

الأرضيـــــة :

إن طرح السؤال حول حالة المغرب العربي، انطلاقا من موقع المجتمع المدني، ليس بالأمر الجديد بقدر ما هو عودة إلى الأصل. لقد ولد المغرب العربي، في البدء، من رحم المجتمع المدني... حصل ذلك عندما قام شباب كانوا يتابعون دراساتهم في أوربا، وينتمون إلى أقطاره، بتأسيس: نجم شمال إفريقيا. انطلق المجتمع المدني في رؤيته التحررية والوحدوية هذه من الخارج متأثرا بحركات التحرر العالمية... أما من الداخل، فقد كان المجتمع الأهلي، الشكل الأكثر تعبيرا عن الانتظام الاجتماعي في هذه البلدان، حيث شكلت عدد من القبائل والزوايا ومجالس العلماء... عناصر دعم وامتداد عابرة للحدود، لمساندة قوى التحرر في معركة الاستقلال.

كانت الطموحات كبيرة في هذه المرحلة المبكرة، وكانت رهانات المجتمعات على التنمية والوحدة، تتخطى كل المعوقات... وهو ما انعكس في مبادرات التضامن المغاربية، خلال فترة النضال التحرري، وما تبلورت عنه شعرات مؤتمر طنجة، الذي عكس حماسة الاستقلال الراهنة والثقة في المستقبل. لكن هذه الآمال الكبيرة، المستندة إلى مشروعية التاريخ ومرجعية الثقافة، والمؤسسة على إرادة الشعوب، لم تكن كافية لمواجهة التحديات، فما فتئ منطق الدولة القطرية، والمصالح الخارجية والإقليمية أن تحولت بدورها إلى عنصر حاسم في سلة البدائل المطروحة على شعوب المغرب العربي.

إن طرح سؤال المغرب العربي اليوم ليس مجرد عودة إلى نقطة البدء؛ لأن التاريخ لا يمكن أن يعود إلى الوراء، كما إنه لم يسبق للتاريخ أن أعطى للشعوب أو للدول الفرصة لتصحيح أخطائها... إننا إذ نشير إلى التاريخ فإنما نسعى إلى الاستفادة من التجارب السابقة، وأن نعترف أن للدولة منطقها ومشروعيتها، ونضيف أن هذا الاعتراف لا يلغي حق المجتمع المدني في التفكير والمبادرة، وفي كونه يمتلك بدوره الحق في التصريح بما يراه كأولويات، وفي انتهاج كل الوسائل المشروعة لعرض أطروحته، والعمل على بلورتها على أرض الواقع.

إن هذه الندوة لا تسعى إلى تبنى مقاربة مانوية تضع المجتمع في مقابل الدولة أو توزع أدوار الأخيار والأشرار بينهما؛ إننا نؤمن أن لكل من الدولة والمجتمع المدني وظائفه وأدواره، وهو ما لا يمنع من التمييز بين هذه الأدوار في إطار قدر من الاستقلال المعنوي لكل من هذين المكونين.  إن للدولة القطرية أهدافها، وهذا أمر مشروع، فيما يخص النظام والأمن والتنمية الاقتصادية والاجتماعية... وإذا كانت الدولة تقارب هذه المصالح على قاعدة قطرية قصيرة المدى فإن المجتمع المدني يطرح بدوره هذه القضايا نفسها، ولكن من منظور بعيد المدى، وفي إطار أوسع لا يغلب الاعتبارات المحلية أو التكتيكية على الرؤية الإستراتيجية.

إننا نسعى من وراء هذه الندوة أولا إلى طرح السؤال حول حقيقة وجود مجتمع مدني مغاربي مستقل وفاعل؟ وحول ما يمكن أن يحقق له مزيدا من الكفاءة والنضج؟ ومن القدرة على التنسيق البيني والتفاعل؟ ويسهم في ضخ قدر من النجاعة في وظائفه، ويجعلها فاعلة ومؤثرة؟ إن هذه المقتضيات هي ما يفسح المجال أمام مكونات هذا المجتمع للانكباب على القضايا التي تعنيه مباشرة، وهي قضايا التنمية والتحول الديمقراطي. وأخيرا؛ نحن نسعى إلى تكوين حلقة تفكير استراتيجي، تتمحور حول الشأن المغاربي، وحول القضايا التي يفترض أن تحظى داخله بالأولوية، وحول سبل التعاطي مع هذه القضايا والمعالجة الممكنة، كما يتصورها الفاعلون الأكاديميون والجمعويون، يحدونا في ذلك الطموح إلى أن يتحول هذه الملتقى الذي يضم جامعيين، وجمعويين، وإعلاميين إلى منتدى إقليمي سنوي يتوسع باستمرار، وإلى قوة اقتراحية تستثمر مخرجات ندواتها لإبراز أفاق التعاون المغاربي، والمساهمة في توفير شروط الاندماج المأمول، بالنظر إلى الاستجابة الواسعة والعميقة التي يتمتع بها هذا المشروع في الأوساط الجامعية، وبين جانب واسع من النخب، وفعاليات المجتمع المدني، والإعلام المستقل.

البرنـــــــامج :

الأربعاء 17 فبراير 2010

س: 18 و00: استقبال وتسجيل الحاضرين

س: 18 و30:كلمة رئيس مجلس مدينة الدار البيضاء

س: 18 و45: كلمة رئيس مركز الدراسات والأبحاث الإنسانية - مدى

س: 19 و00: حفل شاي على شرف المشاركين

 

الخميس 18 فبراير 2010

الجلسة الأولى/الصباحية: أي دور للمجتمع المدني في البناء المغاربي؟ وما هي أولوياته اليوم؟

س: 09 و00: محمد غزالي: المجتمع المدني  ومهام بناء المجال المغاربي

س: 09 و20: أحمد ونيس: إشكالية المغرب العربي

س: 09 و40: عبد الرحمان شحشي: المجتمع المدني:مقاربة في المفهوم 

س: 10 و00: ديدي ولد سالك: المجتمع المدني المغاربي :المؤمل وتحديات الواقع

س: 10 و20: أحمد بريجة: أي حضور لفكرة المغرب العربي في المؤسسات المنتخبة؟

س: 10 و40: محمد الفلاح العلوي: المغرب العربي: إشكاليات الوحدة والتنمية بين الماضي والحاضر

س: 11 و00: عبد اللطيف الحناشي: محنة المجتمع المدني في المغرب العربي

س: 11 و20: استراحة 

س: 11 و40: مناقشة 

الجلسة الثانية/الزوالية: المغرب العربي: أية رؤية لقضايا التنمية والتحول الديمقراطي؟

س: 15 و00: فائزة الباشا: " التنمية وحقوق الإنسان؛ علاقة تكامل أم تضاد؟"

س: 15 و20: سعيد جفري: الإنسان المغاربي ومطلب الانتقال الديمقراطي

س: 15 و40: حسن العلوي: مساهمة الجمعيات الحقوقية المغاربية في تنمية الوعي بحقوق الإنسان

س: 16 و00: عتيقة جبرو: المغرب العربي: أية  رؤية لقضايا التنمية والتحول الديمقراطي

س: 16 و20: أسامة الزكاري: المغرب العربي في اهتمامات نخب المجتمع المدني

استراحة

س: 16 و40: أحمد الجازولي: "المجتمع المدني المغاربي ورهان الحكامة الجيدة"

س: 17 و00: عبد اللطيف فراتي: المجتمع المدني :الصحافة رافدا

س: 17 و20: أحمد نضيف: مساهمة الجمعيات الثقافية في التنمية والديمقراطية

الجمعة 19 فبراير 2010

س: 09 و00: الجلسة الثالثة: هل يمكن للمجتمع المدني أن يكون شريكا في التخطيط الاستراتيجي المغاربي؟ وما هي آفاق التعاون البيني؟

س: 09 و20: ماء العينين  طالب: المشروع المغاربي بين إكراهات الواقع والتطلع لبناء المستقبل

س: 09 و40: محمد الغيلاني: المجتمع المدني المغاربي: الوظائف والمعيقات 

س: 09 و40: زبير عروس: الحركة الجمعوية في الجزائر بين مطلب التحول الديمقراطي السلمي وواقع             الممارسة الميدانية

س: 10 و00: المختار بنعبدلاوي: المجتمع المدني المغاربي: المسارات الممكنة

استراحة

س: 10 و30:  الجلسة الختامية: توصيات الندوة

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا